إدماج العمال يحتسب بأثر رجعي بداية من نوفمبر 2019

0
691

ذكر وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي يوسف عاشق شوقي أرباب العمل الذين لا يصرحون بالعمال لدى مصالح الضمان الاجتماعي بمواجهة عقوبات ردعية قد تصل إلى السجن، داعيا الشباب إلى التوجه إلى مجال النشاط المقاولاتي وعدم انتظار الوظائف.

وأكد عاشق يوسف لدى نزوله ضيفا على القناة الإذاعية الأولى، اليوم الإثنين، استمرار عملية إدماج 160 ألف عامل، مطمئنا هؤلاء بأن الإدماج سيحتسب بأثر رجعي بداية من نوفمبر2019، على أن تنتهي العملية الأولى خلال ثلاثة أشهر كأجل أقصى، كما كشف عن اعتماد كل النقابات التي قدمت ملفاتها وتوفرت فيها الشروط .

وقال عاشق شوقي، إن قطاعه ليس معنيا بخلق مناصب شغل، بل هو مجرد وسيط بين المؤسسات المنتجة للوظائف وطالبي الشغل، مؤكدا أن خلق مناصب شغل لا يكون إلا بخلق اقتصاد حقيقي منتج للثروة، داعيا في هذا السياق الشباب إلى المبادرة ودخول عالم المقاولاتية وعدم انتظار الوظائف

وأردف عاشق بالقول “إن سياسة التشغيل لا تخص قطاعه بل تمس كل القطاعات وتعتمد على الفعالية الاقتصادية المرتبطة بخلق نشاط اقتصادي خلاق للثروة ولمناصب الشغل، كاشفا عن وضع خارطة طريق متجانسة وشاملة في إطار المقاربة الاقتصادية الجديدة.

كما أكد الوزير، استمرار عملية تسوية الملفات المعنية بالأجهزة المساعدة على الإدماج المهني والاجتماعي من حاملي الشهادات مؤكدا انتهاء الشق الأول من العملية الذي يضم 160 ألف ملف في غضون ثلاثة أشهر، مطمئنا المعنيين بأن احتساب الإدماج سيكون  بأثر رجعي من نوفمبر 2019.

أترك تعليق