إعترافات صادمة وحقائق مثيرة يدلي بها أفراد من شبكة الماك الإرهابية

0
79

تمكنت المديرية العامة للأمن الوطني اليوم من تفكيك شبكة إجرامية مسلحة ينتمي افرادها إلى المنظمة الإرهابية ” الماك”. كما ينشط أفرادها على مستوى ولايات تيزي وزو وبجاية والبويرة. العملية مكنت من توقيف مع توقيف 17 مشتبه فيه.

واوضحت ذات المديرية أن أفراد الشبكة الإجرامية كانوا بصدد التحضير للقيام بعمليات مسلحة، تستهدف المساس بأمن البلاد والوحدة الوطنية، وذلك بتواطؤ أطراف داخلية تتبنى النزعة الانفصالية.

ونشر سهرة أمس التلفزيون العمومي وثائقي يعرض اعترافات الموقوفين من أفراد شبكة الماك الإرهابية. والتي كانت في الأول جماعة إجرامية مسلحة ليتبن على أنها شبكة الماك الإرهابية. وكشفت الإعترافات المرعبة عن حقائق صادمة.

التحقيقات قادت إلى المشتبه فيه الاول المدعو أ. مخلوف صاحب حانة ورئيس بلدية تيقزيرت سابقا بولاية تيزي وزو ومناضل في حزب الأرسيدي.

بالإضافة إلى كان أحد المقاومين سنوات التسعينات وعُثر بحوزته على ألبسة عسكرية وشبه عسكرية كما ضبط المحققون عثروا بحوزة “مخلوف” على كواتم صوت خاصة بالأسلحة وذخائر رشاش كلاشينكوف.

وقال المشتبه فيه “أ. مخلوف” أنه تعرف على فرحات مهني داخل حزب الارسيدي للتطور العلاقة بينهما  في اللقاءات السياسية والتجمعات كما ان “أ.مخلوف” من دعاة الإنقصال الجهوي ومعروف عنه عدائه للهوية مثيرة للغاية.

ومن خلال تكثيف عمليات التحري عبر التفتيش الإلكتروني تبين أن مخلوف طلب في أحد الرسائل عبر الأنترنت تعديل بندقية الصيد لتلائم بندقية كلاشينكوف. هذا الاخير إدعى فيما بعد انه ذلك لغرض  صيد الخنازير في الغابة.

بينما إعترف المشتبه فيه الثاني “ش.طاهر”  قائلا “مخلوف” طلب مني توفير ذخائر خاصة بأسلحة وهددني كما اعطاني مبلغ 5000دينار من اجل جلب له الذخيرة.

بينما المشتبه فيه الثالث م.أكلي يعمل فلاح وقال انه تعرف على موريس أ.مخلوف في عزازقة في سوق السيارات. حيث كان مخلوف يلقي عليهم خطاباتويوزع مناشير وأعلام تابعة تناشد الماك ليتم تكليفه جلب لي بنادق مقطوعة الماسورة “محشوشة”. وكذا مبلغ مالي قدر بـ 38 مليون سنتيم ومقابل ذلك مقابل مبلغ 2 مليون سنتيم.

اعترافات الموقوفين من أفراد شبكة الماك الإرهابية كشفت عن خيوط مخطط الاعتداءات كان يتم تدبيره عبر صفحة على الفيسبوك. كما ان التحقيقات توصل إلى رصد يهودية مقيمة في إسرائيل تدعى طيار سارة ضمن أفراد الشبكة لديها ابن يعمل بجهاز الموساد الإسرائيلي.

أترك تعليق