الجزائريون يردون على إنقطاع الأنترنيت بهاشتاغ “#اتصالات_الجزاير_اسوء_خدمه”

0
1074

بعد انقطاع الأنترنيت الثابت، عبر كامل الوطن، اليوم، اجتاح موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” هاشتاغ #اتصالات_الجزاير_اسوء_خدمه رد فيه المشتركون وزبائن الشركة على تصرفاتها وعلى سوء الخدمة المقدمة مقارنة بالتسعيرة والتكاليف. فكانت تعليقاتهم وتغريداتهم تصب أساسا في حالة من “شبه الاحتيال عليهم”.

كتب: زبير فاضل

“لا سرعة أنترنيت مناسبة” و”اتصالات الجزائر… الإختيار الأفشل” و “كل ليلة يقطعون الأنترنيت علينا بلا سبب”، بمثل هذه التغريدات تحدث الجزائريون من زبائن شركة إتصالات الجزائر، التي صارت مصدرا للأرق والإزعاج بالنسبة لهم، حتى بلغ السيل الزبي.

وغرد المشتركون في خدمات الأنترنيت الخاصة باتصالات الجزائر كل على طريقته، وصوروا سرعة الأنترنيت البطيئة، في الحين، مقابل ما يتم دفعه في الواقع من فاتورة للخدمة الخاصة بالجيل الرابع مثلا للأنترنيت الثابت، من دون الحصول على الأنترنيت الكافي أو التدفق اللازم.

ورفع آخرون شعارا، يقولون فيه بأنه “لا يجب أن يكون الإحتكار، بل يجب فتح المجال للمنافسة لشركات آخرى، في مجال الأنترنيت الثابت”.

ويسعى المغردون على تويتر، وبقية مواقع التواصل الإجتماعي إلى إيصال صوتهم للسلطات. وقدموا صورا خاصة بسعة تدفق الأنترنيت في حينها وبالدليل.

خصوصا وأنهم سئموا من الوعود الكاذبة، والتي كفادها تحسين تدفق الأنترنيت، كيف لا والحكومة تطلب منهم المطوث في منازلهم بسبب خطر إنتشار فيروس كورونا، في مقابل ذلك قطع للأنترنيت والهاتف الثابت وخلل في الشبكة.

ز. ف

أترك تعليق