الجزائر تحصد جائزة عربية جديدة

0
84

تسلم الجزائري، عادل قانة، اليوم الجمعة، بمملكة البحرين جائزة الشيخ عيسى بن علي آل خليفة لرواد العمل التطوعي في الوطن العربي لسنة 2022.

وافتك عادل قانة الجائزة العربية كممثل عن قوافل الأطباء المتطوعين التي نظمتها الشبكة الجزائرية للشباب تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في 3 طبعات متتالية (2020، 2021 و2022)، بالنظر للعمل البارز المقدم في ميدان العمل التضامني والتطوعي والتنموي.

ويأتي تتويج الجزائر بالعاصمة المنامة بالتعاون مع الاتحاد العربي للتطوع لجامعة الدول العربية، بعد أن قامت اللجنة المختصة المشكّلة من قبل خبراء وممثلي الاتحاد العربي للتطوع، بدراسة كافة المشاريع والبرامج التي تم تنظيمها خلال السنتين الماضيتين من كل الدول العربية.

من جانبه، تقدم عادل قانة بالشكر لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون راعي القوافل الطبية التطوعية في طبعاتها الـ3، شاكرا الهيئة المنظمة على اختيارها ولكل القائمين على الجائزة لما بذلوه من جهد، وكذلك على الثقة التي أولوها للجزائر بهذا التكريم.

في حين أكد أن حصوله على جائزة رواد العمل التطوعي هي انعكاس واقعي لأخلاقيات المجتمع الجزائري الأصيلة، وترسخ المكانة الرائدة للجزائر إقليمياً ودولياً كبلد متحضر يُعلي من قيم الإنسانية والتعاضد والتضامن لتحقيق السلام والأمن والاستقرار على مستوى العالم، وأن عنصر قوتها وتميزها يرتكز على تعدد أهدافها ومجالاتها وكذلك فئاتها.

كما نوه بأن هذا التكريم هو عرفان بعطاءات نخبة متميزة من الشباب الذين عملوا طيلة ثلاث سنوات ليلاً ونهاراً بكل شجاعة وبسالة متحدين كل المخاطر، حتى ينعم المجتمع بالصحة والسلامة في مواجهة أحد أكبر التحديات الصحية التي واجهت العالم أجمع، مهديا التكريم الى السيد رئيس عبد المجيد تبون، ولأرواح الشهداء وكل من فقدنا خلال جائحة كورونا، والى كل المتطوعين والعاملين في الميدان، ولكل الداعمين والمساندين للعمل الميداني التضامني في الجزائر.

وتجدر الإشارة أن جائزة الشيخ عيسى بن علي آل خليفة لرواد العمل التطوعي في الوطن العربي يتم منحها في شهر سبتمبر من كل عام، بالتزامن مع احتفالات اليوم العربي للتطوع، بهدف تشجيع المتطوعين على تقديم حلول مبتكرة من خلال أعمال تطوعية تساهم في مواجهة التحديات والأزمات المختلفة وتفعيل أدوارهم في مجال العمل التطوعي ونشر ثقافته.

أترك تعليق