الدكتور خالد سعيد يحذر من خطورة الوضع: ”الكليماتيزور” ينقل الفيروس على 6 أمتار

0
908

أفاد رئيس إتحاد الأطباء الجزائريين لناحية الشرق الدكتور خالد السعيد، أنه من باب الوقاية وكنظرة إستباقية للأحداث من المستحسن إعلان حالة الطوارئ الصحية. والتي يجب أن يكون الكل مجند والكل على استعداد والكل مجبر على التقيد بالاجراءات الاحترازية الصارمة

وأضاف السعيد في حديث لإذاعة سطيف، أنه حاليا نحتاج إلى حسن تسيير في مؤسساتنا الإستشفائية من كل النواحي. مؤكدا أن أزمة الأوكسجين سببها سوء التوزيع وحتى التسيير والاستعمال المكثف لهذه المادة الحيوية جراء انتشار المتحور دلتا.

وكشف في ذات السياق، أن الوضعية التي نعيشها الآن سببها التراخي والإهمال في تطبيق الإجراءات الوقائية من طرف المواطنين. داعيا إلى تفادي عدم تشغيل مكيفات الهواء في الوقت الراهن، لأنه يساعد على انتشار ودفع الفيروس عبر الهواء 6 أمتار. مؤكدا أن الوضعية في الجزائر حرجة لكن ما زال بامكاننا استدراك و السيطرة على الوضع و تفادي انهيار المنظومة الصحية.

وقال الدكتور، أن أعراض المتحور دلتا أصبحت تظهر على الأطفال الصغار والرضع و من بينها الزكام. حيث لحد الآن لم نسجل حالات ضيق تنفس خاصة بالأطفال. مشيرا إلى أن كل اللقاحات التي إقنتها الجزائر مصنوعة بالطريقة التقليدية ولا تشكل أي خطر واللغط القائم في العالم هو حول جدوى اللقاحات المصنوعة على قاعدة الحمض الريبي النووي وهذه اللقاحات لم تجلبها الجزائر.

أترك تعليق