السادس يتودد للجزائر

0
161

بعد أشهر من غيابه ظهر أخيرا ملك المغرب، محمد السادس، عبر خطاب بثته وسائل الإعلام المغربية تضمن عبارات حاول من خلالها التودد للسلطات الجزائرية، كما أشار بطريقة غير مباشرة إلى “وجود أطراف في بلاده تسعى للفتنة مع الجزائر”.

وقال، محمد السادس، الذي ظهر منهكا وبدا عليه المرض، أن المغرب يتطلع إلى الجزائر للعمل على إقامة علاقات طبيعية بين شعبين تجمعهما روابط تاريخية، على حد وصفه، وذلك في مسعى لإعادة الدفء إلى العلاقات بين البلدين، رغم تحمله المسؤولية الكاملة في قطع العلاقات.

واتهم محمد السادس في خرجة لافتة أطرافا داخلية بالمغرب بالوقوف وراء حملات عدائية ضد الجزائر قائلا إن “من يقومون بها، بطريقة غير مسؤولة، يريدون إشعال نار الفتنة بين الشعبين الشقيقين.

وإن ما يقال عن العلاقات المغربية الجزائرية، غير معقول ويحز في النفس. ونحن لم ولن نسمح لأي أحد، بالإساءة إلى أشقائنا وجيراننا.”

على العموم، وككل مرة صارت تصريحات العاهل المغرب في خطابات عيد العرش بلا أي مصداقية، فغالبا ما تكون مسبوقة أو تلي طعنة في الظهر لعل أهمها تصريحات وزير الكيان الصهيوني التي هدد فيها الجزائر من الأراضي المغربية.

زبير فاضل

fadelzoubir@yahoo.fr

أترك تعليق