الصين‬ تعتذر من أول طبيب حذر من ‫كورونا

0
668

أعلنت هيئة التفتيش الصينية في قضية الطبيب الصيني لي وينليانغ، الذي تم توبيخه لتنبيه زملائه بشأن فيروس كورونا المستجد قبل أسابيع من تفشي المرض القاتل في ووهان، أن نتائج التحقيق توصلت إلى أن الشرطة في مدينة ووهان أساءت التعامل مع القضية التي حظيت بتغطية إعلامية كبيرة.

وذكرت وسائل الإعلام الصينية، أن هيئة التفتيش في البلاد أكدت أن الشرطة لم تتبع الإجراءات السليمة وخالفت القانون عندما استدعت طبيب العيون الشاب لي وينليانغ البالغ من العمر 34 عاماً، واتهمته بنشر معلومات كاذبة عن الفيروس.

وحثت الهيئة على إلغاء الخطاب التحذيري الذي نص على اتهام الطبيب لي، والذي تضمن بأنه قام بالإدلاء بتعليقات غير صحيحة ترتب عليها إخلال جسيم بالنظام العام، إضافة إلى معاقبة الموظفين المعنيين الذي قاموا بالتحقيق معه واتهامه بنشر الشائعات، وقدمت الشرطة اعتذاراً لعائلة الطبيب لي وينليانغ.

يذكر أن لي وينليانغ أول من تحدث عن انتشار فيروس خطير في ووهان يوم 30 ديسمبر الماضي، وتقاسم مخاوفه مع زملائه عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وتوفي لي وينليانغ جرّاء إصابته بفيروس كورونا الذي انتقل إليه بينما كان يعالج المرضى في المستشفى المركزي بمدينة ووهان الصينية، مركز انتشار الفيروس القاتل كورونا المستجد.

وأثارت وفاة الطبيب الصيني الذي حاول التحذير من تفشّي كورونا موجة غير مسبوقة من الغضب الشعبي والحزن في الصين، وأضحى من الأبطال الخالدين.

أترك تعليق