تتويج “ميرا” الجزائر ” و”لاتنتقم منا” رومانيا بجائزة أحسن عرض متكامل

0
52

توج العرضان “ميرا” (الجزائر) وعرض “لاتنتقم منا” (رومانيا) مناصفة جائزة أحسن عرض متكامل ليلة أمس في اختتام الطبعة الثانية للمهرجان الدولي للمونودراما النسائي.

وافتك كل من العرضين المونودراميين “ميرا” (الجزائر) من إنتاج فرقة موزاييك للمسرح تأليف وإخراج هشام بوسهلة وتمثيل سعاد جناتي “لا تنتقم منا ” (رومانيا) من إخراج ميرال نستور وسيلفيا رليانو بجدارة حسب تقرير لجنة التحكيم جائزة أحسن عرض متكامل للإبداع المسرحي المونودرامي.

وتناول عرض “ميرا” الذي أعتمد سينوغرافيا على المزج بين معزوفات موسيقية وإضاءات إيحائية تعددت ألوانها يحكي قصة فتاة تبلغ من العمر 28 سنة يتيمة الوالدين تربت في بيت أحد قريباتها ورغم حالتها الاجتماعية القاسية لم يفقدها ذلك براءتها ونقاوة السريرة امتهنت بيع الدمى للأطفال لتحاكي شخصيتها لتجد نفسها في مواجهة واقع اجتماعي أفرزته تأثيرات سياسية طارئة عانت خلالها ويلات التشرد والاستبداد الاجتماعي في ظل انعدام الموجه لخريطة العيش أمام مجتمع لا يرحم تمت محاكاة الواقع في هذه الموندراما من خلال تعاقب الممثلة على أدوار (الطفل، الجد، العم، رجل السلطة، المتطرف، الضفدع، الدجاجة، الخنزير).

وتطرقت مونودراما “لا تنتقم منا” (رومانيا) وهي قصة حقيقية عالجت المعاناة المريرة للمجتمع الروماني في زمن الحكم الشيوعي خلال الأربعينات من القرن الماضي ذهبت إلى حد إجبار المواطنين على مغادرة وطنهم أعتمد في العرض على الموسيقى الصاخبة للمعدات الحربية وصور وفيديوهات توثيقية لتلك الفترة المأساوية حسب أداء الممثلة سيلفيا ريليانو.

وعادت جائزة لجنة التحكيم للعرض المونودرامي “قمرا” لفرقة دروب للإنتاج الفني بتونس وجائزة أحسن سينوغرافيا وإخراج لمونودراما “صورة ماريا” من إنتاج فرقة “أوبن مايند” بمصر وتأليف ليديا شيرمان وإخراج منار زين وبطولة نادين خالد.

وفازت مونودراما “بكاء الموناليزا” بجائزة أحسن نص وتوظيف موسيقي من إنتاج فرقة المسرح الحر البيضاء من تأليف ذو الفقار خضر وإخراج شرح البال عبد الهادي وتمثيل رندة عبد اللطيف وتوجت بجائزة أحسن ممثلة التونسية نورهان صدقي عن مونودراما “دمية مفككة” شارك على مدار خمسة (05) أيام كاملة في تفعيل فقرات برنامج هذه التظاهرة المسرحية 10 فرق تنشط في مجال مسرح (مونودراما) قادمة من سبع دول عربية وأوروبية (فلسطين، مصر، تونس، ليبيا، رومانيا، بلجيكا، فرنسا) بالإضافة إلى الجزائر البلد المنظم وضيف الشرف الأردن.

وتخلل هذه التظاهرة الثقافية التي حملت اسم المرحومة الفنانة “عائشة عجوري” المعروفة فنيا باسم “كلثوم” خمس ورشات تطبيقية تكوينية لفائدة المهتمين بفن المونودراما (المسرح والسينما، الكتابة الدرامية، المسرح الفردي بين تفرد الممثل والمونودراما، الإخراج المسرحي) إلى جانب محاضرات أكاديمية أطرها العديد من الأساتذة المختصين في فن المونودراما.

والجدير بالذكر أن النسخة الثانية من المهرجان الدولي للمونودراما (05 إلى 10 نوفمبر) والذي احتضنه دار الثقافة محمد الأمين العمودي نظمته جمعية الستار للإبداع المسرحي.

أترك تعليق