خسرنا… لكننا لم ننهزم

0
242

أنت كبير يا جمال بلماض…  مازال الطريق طويلا… نعم خسرنا أمام غينيا الإستوائية لكننا لم ننهزم ويكفينا أن نهز شباك ساحل العاج لتنتعش حظوظنا ونقف من جديد ونتأهل للدور القادم…

شكرا لك يا بلماضي لأنك كنت مثابرا؛ ومنطقيا وقلت إن الهزيمة ستأتي يوما ما ونحن نحب اللعب تحت الضغط…

 

شباك الكاميرون وقدر الخضر

تأبى الشباك أن تهتز في كأس إفريقيا للأمم بالكاميرون بالنسبة للفريق الوطني… وكأن سحرا قد مس الشباك منذ أول مباراة !…

منطقيا “الخضر” كانوا حارج الإطار في مباراة غينيا الإستوائية ونفس الأمر كان مع فريق سيراليون… نعم إنها مفاجآت الكان في الكاميرون التي وضعت اليوم أيضا حدا لسلسلة اللاهزيمة للخضر عند المباراة ال35 واكتفوا بالمباراة التي أوصلتهم إلى هذا الرقم؛ ولم يحطموا الرقم القياسي العالمي…

ينتظرنا الكثير في المباراة القادمة أمام كوت ديفوار؛ ويجب أن نفوز على من يتصدر المجموعة بأربعة نقاط؛ ونرتقي بالفوز من النقطة الوحيدة إلى الدور الثاني من البطولة الإفريقية.

منطقيا أيضا؛ توقعت أن تكون مباراة صعبة ومريبة؛ لهذا فضلت إن لا أتابعها؛ حتى لا أصاب بجلطة دماغية أو ضغط دموي. ومنطقيا أيضا يجب أن يعيد الناخب الوطني جمال بلماضي في خطط الهجوم وأن لا يكون بلايلي ولا محرز ولا بونجاح ولا حتى سليماني من ينتظر منهم التهديف… فالفريق الوطني تتبع مبارياته الخصوم وحفظوا اللاعب وأدركوا كيف يكون الضغط وكسر الهجوم ومنع التهديف…

يبقى القادم غير متوقعا؛ كما لم يتوقع أحد أيضا أن تكون المأمورية في كان الكاميرون بهذا الشكل… ربي يجيب الخير فهذه هي كرة القدم وهذه هي أدغال إفريقيا ومفاجآتها وهذه هي الكاميرون…

 

كتب: زبير فاضل

يتيح لكم تطبيق موقع أنا الجزائر الإطلاع على جميع الأخبار والعواجل وأهم الأحداث الوطنية.. العربية والعالمية فور حدوثها
تابعنا على الرابط

 

أترك تعليق