خطة حكومية لتشغيل مصانع تركيب السيارات المصادرة

0
47

تعتزم وزارة الصناعة إنشاء قطب صناعي كبير في مجال صناعة السيارات من خلال إدماج المصانع المسترجعة من رجال الأعمال المتابعين في قضايا الفساد، والذين صدرت في حقهم أحكاما نهائية.

وحسب مراسلة صادرة عن مصالح الوزير الأول نشرها موقع “الشروق أونلاين” فإنه تقرر استحداث قطب صناعي كبير للإدماج في مجال صناعة السيارات، من خلال المصانع المسترجعة التابعة لمؤسسات ” “SOVAC، “MAZOUZ”، “TAHKOUT”، “BAIRI” مع تعيين المتصرفين القضائيين، كمسيرين للكيانات الاقتصادية في وقت لاحق.

وأشارت المراسلة إلى أن وزارة الصناعة بصدد إحصاء الأملاك التي تمت مصادرتها بحكم قضائي نهائي وسوف تسترجعها الدولة ليتم تحويلها إلى القطاع العمومي، على غرار مجمع معزوز ومجمع حداد للأشغال العمومية ”ETRHB، على غرار ما حدث مع شركة طحكوت للنقل وتحويلها إلى مجمع عمومي تابع لوزارة النقل، تحت مسمى “الجامعية للنقل والخدمات”.

ومنذ سنة 2019 توقفت مصانع تركيب السيارات بعد متابعة أصحابها وقبلها بـ 3 سنوات تم تعليق نشاط استيراد السيارات وقد خلف ذلك تبعات على استقرار السوق الوطنية سواء من ناحية الندرة وعدم تجديد الحضيرة أو التهاب اسعار السيارات.

 

أترك تعليق