دليلك لإنشاء الموسوعات العربية

1
97

الموسوعات هي مواقع ويب متخصصة في إنشاء المحتوى عن مواضيع معينة بصورة موثّقة وعميقة وعلمية، بحيث تشمل جميع أو أغلب الجوانب المتعلقة بتلك المواضيع. تعرض الموسوعات محتواها بطريقةٍ مختلفة عن المواقع العادية، فالموسوعات غالبًا ما تصنّف الصفحات إلى تصنيفاتٍ أساسية وأخرى فرعية يمكن للقارئ تصفحها والتنقل بينها بسهولة.

أشهر مثال على الموسوعات في عصرنا هو موسوعة ويكيبيديا؛ وهي واحدة من أشهر مواقع الإنترنت في العالم بسبب التدفق الكبير من الزوّار الذين يتصفّحونها كل يوم، كما أن موسوعة المعرفة من أشهر الموسوعات العربية الموجودة. كما أنه هناك موسوعات عديدة تتخصص في مجالاتٍ محددة وليست عامّة، مثل موسوعة حسوب التي تتخصص في البرمجة والمواضيع التقنية.

لماذا قد ترغب في إنشاء موسوعتك؟

كما رأيت في الأمثلة السابقة فإنه هناك موسوعات مختلفة في مجالات مختلفة، فبعضها عام وبعضها يتخصص بالبرمجة وغيرها بتخصص بالهندسة أو الزراعة أو الكيمياء… إلخ، ولهذا فإن المهتمين بهذه المجالات والمتخصصين فيها قد يرغبون بإنشاء موسوعات لجمع وتصنيف أبرز المواضيع المتعلقة في مجالاتهم ليستفيد منها الزوّار.

فليس الجميع يريد إنشاء مواقع ويب عادية تعمل بنظام آخر المقالات المنشورة، بل قد يرغب البعض بإنشاء موسوعات تعليمية منهجية بهدف نشر المعلومات التي لديهم عن مواضيع مُختارة.

ونظرًا لطبيعة الموسوعات، فهي غالبًا ما تحصل على ترتيبٍ أعلى في محركات البحث بسبب عمق وتخصص المحتوى وجودته وحجمه، ولهذا فهي لها فرصةٌ أكبر في أن تنمو.

كما أنه قد يساهم في كتابتها أكثر من شخص بسهولة، وهكذا يجعلها العمل الجماعي فكرةً قابلة للتحقيق بجديّة في الواقع.

إن كنت تريد إنشاء موقع ويب يحوي جميع المعلومات التي تريدها عن تخصصك ومجالك، فحينها لا غنىٍ لك عن إنشاء الموسوعات واستخدامها، فهي الطريقة الأمثل لفعل ذلك.

الخطوات العملية لإنشاء موسوعة

سنناقش في هذا المقال بعض الخطوات العملية لإنشاء الموسوعات وهي كالتالي:

  • الحصول على استضافة وخادوم

إن أول خطوةٍ في سبيل إنشاء أي موقع إلكتروني – مهما كان نوعه – هو الحصول على استضافة أو خادوم افتراضي خاص (VPS) لتثبيته واستضافته عليه. ويمكنك الحصول على VPS بأسعار رخيصة، فشركات DigitalOcean وLinode مثلًا تعرض VPS بمواصفات جيدة مقابل 5$ بالشهر فقط.

وستحتاج بعدها بالطبع إلى اختيار اسم مشروعك وتسجيل اسم النطاق (Domain Name)، ويمكنك فعل ذلك من أي شركة أسماء نطاقات موجودة على الشبكة.

وأخيرًا، ستحتاج ربط اسم النطاق بالخادوم أو الاستضافة الجديدة التي اشتريتها، وهي عملية سهلة تحصل عبر تغيير عناوين نظام أسماء النطاقات (DNS) الخاصّة باسم النطاق إلى تلك الخاصّة بشركة الاستضافة.

إذًا، فتكلفة إنشاء موسوعة – بالحد الأدنى – هي 5$ شهريًا و10$ إضافية سنويًا، وليس عليك القلق من حجم تدفق الزوار على موسوعتك والضغط على الخادوم؛ لأنه غالبًا في بدايات موسوعتك لن يزورك الكثير من الناس، وتدريجيًا ومع ازدياد عدد الزوار يمكنك أن ترفع مواصفات الخادوم ليتحمّل عددًا أكبر من الزوار.

  • اختيار أحد برمجيات الموسوعات مفتوحة المصدر وتثبيتها

تمامًا مثل أنظمة إدارة المحتوى الشهيرة كووردبريس وجوملا ودروبال، هناك أنظمة إدارة محتوى أخرى متخصصة في إنشاء الموسوعات وإدارتها، وعلينا الاختيار منها وتثبيتها على خادومنا لكي نبدأ العمل على الموسوعة التي نريد إنشاءها.

هناك العديد من أنظمة الموسوعات مفتوحة المصدر على الشبكة، والتي يمكنك البحث عنها والمقارنة بينها بنفسك، لكنّ أبرز اثنتين منها هي موسوعة ميدياويكي وموسوعة دوكوويكي. والأولى هي نفس النظام المُستعمل في إنشاء موسوعة ويكيبيديا ذاتها؛ أي أنك ستستعمل نفس المحرر ونفس هيكلة المحتوى وطريقة التحرير والعمل، بينما الثانية مختلفة عن ذلك.

إننا ننصح باستخدام دوكوويكي مع ذلك، وهذا لأنها حديثة في طريقة بناءها وبرمجتها، كما لا تتطلب استخدام قاعدة بيانات؛ فالملفات والإعدادت مخزّنة كملفّات محلية على الخادوم دون الحاجة لاستخدام قاعدة بيانات. وهيكلة المحتوى وطريقة الكتابة فيها أفضل من ميدياويكي نسبيًا.

يمكنك تحميل دوكوويكي – أو غيرها من أنظمة الموسوعات التي قد تختارها – وتثبيتها على خادومك على حسب إرشادات التثبيت والاستخدام التابعة لها. معظمها تتطلب لغة PHP وقواعد بيانات MySQL، ولهذا قد تحتاج تثبيت هذه المكوّنات أولًا وتأمينها قبل الشروع في العمل. وبالطبع، ستحتاج قبل ذلك إلى تثبيت خادوم ويب مثل nginx أو apache2 ليستقبل طلبات الزوار ويربطهم بنظام الموسوعة.

  • تعبئة المحتوى وكتابة الصفحات

الآن وبعد اكتمال تثبيت الموسوعة وإعدادها، لم يتبقى سوى البدء في الكتابة وتقسيم المحتوى وهيكلته.

ضع في بالك أن الموسوعات – من اسمها – هي مواقع لتخزين المحتوى العملاق والمنهجي والموسوعي، وليست لتخزين المقالات الصغيرة أو المبعثرة، ولهذا عليك أن تغيّر طريقتك في التعامل مع المحتوى إن أردت إنشاء موسوعة.

فلا بد مثلًا أن يكون لديك خطة محتوى متكاملة تريد تغطيتها في موسوعتك والحديث عن تصنيفاتها الفرعية بالتدريج، فتبدأ بتغطية الأساسيات أو ما يجب على القارئ معرفته قبل الشروع بقراءة موسوعتك، ثم تنتقل إلى المواضيع الأكثر تخصصًا أو الأكثر صعوبةً.

ولا تنسى ضرورة هيكلة صفحتك الرئيسية بما يعكس محتواك؛ فالقارئ لن يستخدم مربع البحث ليتصفح المحتوى غالبًا، بل سيتنقل بين أجزاء موسوعتك بناءً على الروابط التي تضعها له في الصفحة الرئيسية، ولهذا من الضروري أن تعكس حجم محتواك في تلك الصفحة وأنه لديك هناك صفحات أخرى لتريها للقارئ المهتم بتلك المواضيع.

يمكنك أن تشرع بكتابة المحتوى وتفريعه بنفسك، أو إن كان العمل كثيرًا عليك ولا تمتلك وقتًا لذلك، فيمكنك توظيف أحد المستقلين أو الكتّاب من مواقع العمل الحر مثل موقع مستقل، وهم سيقومون بكتابة المحتوى من أجلك بعد أن تتفق معهم على المطلوب.

  • أمور إضافية قد تحتاجها في إعداد الموسوعة

إن الموسوعات مثلها مثل أي موقع إنترنت آخر، تحتاج جهدًا وأمورًا إضافية لجعلها تنطلق.

فقد تحتاج مثلًا إلى خبيرً في أنظمة الموسوعات مفتوحة المصدر كدوكوويكي وغيرها ليضبط لك بعض الإضافات أو السِمات التي تريد استخدامها، أو يحل لك بعض المشاكل التقنية التي لم تعرف حلها.

وقد تحتاج كذلك إلى شراء بعض خدمات التسويق الإلكتروني مثل التسويق على الشبكات الاجتماعية أو مواقع الإنترنت أو شراء الروابط لزيادة شهرة موسوعتك، كما قد تحتاج توظيف متخصصين في تحسين محركات البحث (SEO) ليخبروك بأفضل هيكلة محتوى لاتباعها في إنشاء محتوى موسوعتك.

ولربما ترغب في توظيف متخصصين ليديروا لك مشروع الموسوعة بالكامل؛ فتضع أنت الخطوط العريضة للمحتوى وما تريد الكتابة عنه في الموسوعة، وهم يتكفلون بالباقي من إدارة البنية التحتية التقنية وصناعة المحتوى والتسويق الإلكتروني والتصميم وغير ذلك من جوانب المشروع.

كل هذا – وغيره – يمكنك تنفيذه من نفس مواقع العمل الحر؛ فتفتح طلبات خدمات غير موجودة على مجتمع خمسات إن لم تجد ضالتك في الخدمات الموجودة بالفعل، أو تفتح مشروعًا على موقع مستقل لجلب ما تحتاجه من خبراء ليعملوا معك على موسوعتك.

  • خاتمة

إنشاء الموسوعات الإلكترونية ليس عملًا سهلًا، وهو يحتاج الكثير من الوقت والجهد والمتابعة. فالموسوعات بطبيعتها كبيرة الحجم وتحتاج أن تكون دقيقة في معلوماتها وموثّقة وتعرض المحتوى بشكلٍ سليم.

وهذا كله قد يكلف الكثير من الموارد، لكن العائد سيكون مضاعفًا إن تمكنت من تنفيذ المشروع بنجاح وجذب المهتمين حولك؛ لأن الويب العربي يحتاج إلى موسوعات وليس للنشر العشوائي والمحتوى منخفض الجودة الموجود في كل مكان، ولهذا ستجد تلهفًا كبيرًا نحو مشروعك بحسب تخصصه، إن تمكنت من إنجاحه.

أترك تعليق