علي حداد يوجه رسالة تبون من داخل المحكمة

1
219

انطلقت محاكمة مستشار الرئيس السابق السعيد بوتفليقة رفقة رجل الأعمال علي حداد في قضية تمويل الحملة الانتخابية وقناة الاستمرارية بمحكمة القطب الجزائي المتخصص في قضايا الفساد المالية والاقتصادية لدى محكمة سيدي أمحمد، صباح اليوم.

وتم متابعة رجل الأعمال علي حداد بتهم تبييض الأموال وتحصيل العائدات الناتجة عن جرائم الفساد.

وقال القاضي للمتهم علي حداد، إن السعيد بوتفليقة قد طلب منه فتح قناة خاصة بتمويل الحملة الانتخابية لشقيقه الرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة، طالبا منه إعارة بعض المعدات والأجهزة لفتح هذه القناة.

وأنكر علي حداد كل التهم المنسوبة له أمام القاضي، قائلا: ” سيدي القاضي هذه هي المرة الرابعة التي أقف فيها أمامكم بخصوص هذه القضية المتعلقة بالحملة الانتخابية”.

وذكر حداد القضايا المتابع فيها أمام القضاء، من بينها قضية معزوز ومجمع utrhb، مضيفا: ” واليوم مع سعيد راني نمثل للمرة الثامنة أمام المحاكم وأنا مثلت 32 مرة أمام قضاة التحقيق وقضاة الجلسة ووكلاء الجمهورية حاكمتموني للمرة الثالثة في هذه القضية”.

وأضاف: ” كل تصريحاتي في أي نقطة موجودة عندكم لقد تعبت سيدي القاضي وكرهت من هذه القضية وكل الأجوبة موجودة عندكم أكثر من 2000 ورقة في هذه القضية 4 سنوات سجن ومصادرة كل الأموال وممتلكاتي أخذوا كل شيء.. تعبت سيدي القاضي لا يوجد أي جواب كل التصريحات موجودة عندكم”.

ودعا حداد بشكل منفعل القاضي إلى فعل شيء، مكررا قوله إن كل الأجوبة موجودة عنده.

وتابع: “كما أقسم لكم أنني تعبت لازم تفهموني من فضلكم أعملوا أي شيء.. سيدي القاضي راني نصوم كل يوم ونطلب من المسؤولين في البلاد الرحمة.. لست يهوديا ليتركوني لوحدي”.

1 comment

أترك تعليق