ميتا ومايكروسوفت ومئات الشركات الأخرى لديها حقوق ملكية علامة X التجارية التي يحاول ماسك تبنيها

0
289
  • مخططات إيلون ماسك لتحويل تويتر إلى “X” تواجه صعوبات لأنه لا يمتلك حقوق علامة تجارية أو ملكية فكرية للاسم
  • لدى ميتا ومايكروسوفت وعدة شركات أخرى علامات تجارية مسجلة تستخدم حرف X مما سيكون مصدر صداع لماسك
  • هناك ما يقرب من 900 تسجيل نشط لعلامات تجارية متعلقة بالحرف X في الولايات المتحدة فقط

على الرغم من السرعة والسهولة التي غيّر فيها إيلون ماسك اسم وشعار منصة تويتر إلى “X” يوم الإثنين الماضي، إلا أن الأمر لن يكون بهذه السهولة من الناحية القانونية، وبالأخص مع كون ماسك لم يحصل على حقوق ملكية فكرية أو يسجل علامة تجارية لهذا الاسم. وبشكل أسوأ حتى، تمتلك شركات منها شركتي ميتا ومايكروسوفت حقوق ملكية فكرية متعلقة بحرف X الذي يهدف ماسك لجعله أساس العلامة التجارية.

يعد حرف X مستخدماً بكثرة في العلامات التجارية لدرجة أنه معرض للكثير من التحديات القانونية. امتلاك العلامات التجارية يشمل أمور مثل أسماء العلامات التجارية ورموز وشعارات الشركات والمنتجات المختلفة. لذا يمكن لأي من أصحاب العلامات التجارية المتعلقة بحرف X رفع قضايا ضد شركة “X”بحجة انتهاكها لحقوق ملكيتهم الفكرية إذا تسببت في تضليل المستهلكين. وتتراوح الحلول القضائية من تعويض مالي عن الأضرار إلى منع استخدام الحرف بالكامل.

حالة شعار تويتر الجديد مقلقة أكثر بالنظر إلى أنه رسم شائع للحرف X لدرجة أنه مدرج كمحرف رسمي في مجموعة ترميز Unicode ويعتبر نصاً قابلاً للكتابة على الحواسيب في الواقع (). وحتى مع إزاحة التحديات الأخرى جانباً، سيكون من الصعب حماية علامة تجارية تستخدم شعاراً هو حرف مرسوم بشكل موثق مسبقاً في مجموعة المحارف العالمية.

لذلك يجب أن تتوقع الشركة المعروفة سابقاً باسم تويتر أن تواجه مشكلات عند دفاعها عن ملكيتها لعلامتها التجارية “X” في المستقبل. حيث قال المحامي المختص بالعلامات التجارية، جوش جيربن، إنه عثر على ما يقرب من 900 تسجيل نشط للعلامات التجارية متعلقة بالحرف X في صناعات متعددة، وذلك في الولايات المتحدة فقط. لذلك من المؤكد أن شركة “X” ستواجه دعاوى قضائية متعلقة بالعلامة التجارية.

منذ عام 2003، تمتلك مايكروسوفت علامة تجارية تسمى X متعلقة باتصالات نظام Xbox. أما شركة ميتا فتمتلك علامة تجارية فيدرالية سجلتها في عام 2019 تحمي حرف X بالأزرق والأبيض لمختلف المجالات مثل البرامج الرقمية ووسائل التواصل الاجتماعي. لكن قال جيربن إن ميتا ومايكروسوفت لن يقاضوا شركة “X” على الأرجح طالما لم يشعروا بأن الشركة تنتهك حقوق ملكيتهم لعلاماتهم التجارية.

وإذا نجح ماسك في تغيير اسم الشركة، فلا يزال بإمكان الآخرين المطالبة باستخدام حرف X لعلاماتهم التجارية. إذ قال دوجلاس ماسترز، محامي العلامات التجارية في شركة المحاماة Loeb & Loeb: “نظراً لصعوبة حماية حقوق ملكية حرف واحد، خاصةً حرف مشهور تجاري مثل حرف X، فعلى الأرجح أن تقتصر ملكية تويتر على الرسومات المشابهة جداً لشعار الشركة. والشعار ليس مميزًا بشكل كبير، لذا سيكون نطاق حماية ملكيته الفكرية ضيق جداً.”

سبق أن واجهت شركة ميتا تحديات من هذا النوع عندما غيرت اسمها من فيسبوك. فهي لا زالت تتعامل مع قضايا حول علامتها التجارية ضد شركة الاستثمار Metacapital وشركة الواقع الافتراضي MetaX منذ العام الماضي.

كما حسمت ميتا قضية أخرى متعلقة بشعارها الجديد الذي يظهر رمز “اللانهاية” في السابق أيضاً.

تابعنا على فايسبوك: “أنا الجزائر تك”

أترك تعليق