وزير التربية: الاكتظاظ نسبي في بعض الأقسام

0
53

قال وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد إن الاكتظاظ ليس بالحدة المتصورة، حيث تم تسليم 413 مؤسسة تعليمية قاعدية رغم الوباء، وأزيد من 1700 قسم توسعة.

وتوجه وزير التربية خلال إشرافه على انطلاق السنة الدراسية من مدرسة لالة نسومر بولاية جانت، بالتهنئة لكل مؤطري وأساتذة ومهنيي قطاع التربية بهذه العودة، داعيا إياهم لإنجاح الدخول المدرسي وتوفير كل المستلزمات منذ اليوم الدراسي الأول.

وأكد وزير التربية أن تكوين أساتذة الإنجليزية متواصل، وأن مستواهم لا يرق إليه الشك، كونهم متخصصون في اللغة التي يدرسون بها، مخاطبا إياهم: “أهنئ أساتذة الإنجليزية على توظيفهم في المدارس وأرحب بهم، وأوصيهم خيرا بالتلاميذ”.

أما بخصوص المنحة المدرسية فقال إن 97 بالمائة من ملفات المنحة المدرسية جاهزة للصرف، في حين تجاوزت الاستفادة 80 بالمائة .

وتعليقا على تعديل البرامج التربوية قال بلعابد: ” أمر رئيس الجمهورية بإعادة النظر فيها ولكن بروية وأخذ الوقت الوافي والكافي واستشارة جل المعنيين للخروج ببرامج قوية”.

من جهة ثانية أمر وزير التربية مديري التربية بالتركيز على إنجاح التدريس بالألواح الرقمية على مستوى المدارس النموذجية والتي بلغ عددها 1629 مدرسة، قائلا إنها تمثل “مجهودات الدولة بهدف عصرنة المدرسة وتخفيف المحفظة”.

وأضاف: “الأموال رصدت والتجهيزات وصلت بقي تثمين مجهودات الدولة والحفاظ على المعدات واستفادة التلاميذ منها لأقصى درجة “.

هذا وأشرف وزير التربية الوطنية على إعطاء إشارة انطلاق السنة الدراسية 2022-2023 من ابتدائية لالة فاطمة نسومر من ولاية جانت، حيث الدرس الافتتاحي الذي جاء تحت عنوان “دخول مدرسي في بيئة نظيفة”، للتحسيس حول نظافة المحيط لخلق ثقافة بيئية انطلاقا من أجيال الغد.

والتحق اليوم، ما يقارب 11 مليون تلميذ عبر قرابة 30 ألف مؤسسة تعليمية بمقاعد الدراسة بعنوان السنة الدراسية 2022-2023.

أترك تعليق